آخر الأخبار العالمية

اتفاقية بقيمة 60 مليون دولار تجمع كل من شركتي “بوش” و”أﭬايا”

ASDA´A Burson

دبي، الإمارات العربية المتحدة 24 أكتوبر 2017: أعلنت مجموعة “بوش”، المورد العالمي للتكنولوجيا والخدمات، عن تمديد شراكتها مع شركة “أﭬايا”، سعياً إلى دعم استراتيجية المجموعة للتحول الرقمي في عملياتها العالمية. هذا وقد وصلت قيمة الاتفاقية الموقعة بين الطرفين 60 مليون دولار أمريكي لتقوم بموجبها “أﭬايا” بمد “بوش” بمجموعة واسعة من حلول اتصالات الأعمال وتكريسها لخدمة أكثر من 160.000 موظف حول العالم.

وتندرج هذه الاتفاقية في إطار سعي شركة “بوش” لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لمشروعها الضخم والمعني بتوفير “بيئة المستقبل للعمل”، حيث يهدف إلى تعزيز مفهوم “بيئة العمل المتنقلة” وترقية أساليب التواصل والتفاعل بين موظفي المجموعة فضلاً عن رفع مستوى انسيابية أعمالها على مستوى العالم. وبحسب “أﭬايا”، ستمكن الحلول التواصل السحابية التي ستوفرها للمجموعة من خفض التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة 20%.

كما ستقدم “أﭬايا” طيفاً من الخدمات الصوتية القائمة على السحابة، إلى جانب خدمات مراكز الاتصال، وتعاون فرق العملاء. وأكدت الشركة بأن هذه الحلول ستمكن الإدارة المركزية لتكنولوجيا المعلومات في مجموعة “بوش” من توفير حلول موحدة لكل الشركات المنضوية تحت جناحها في مختلف أنحاء العالم.
ويجدر الذكر بأن مجموعة “بوش” تعمل ضمن أربعة قطاعات عمل مختلفة وهي حلول التنقل، والتكنولوجيا الصناعة، والبضائع الاستهلاكية، وتكنولوجيا الطاقة والبناء.

وفي معرض تعليقه على تمديد الشراكة مع “أﭬايا”، قال كلاوس هوفتل، نائب رئيس مجموعة “بوش”: “نحرص على تنفيذ التزامنا الرئيسي بدفع عجلة انسيابية الأعمال عبر مواصلة الاستثمار في بنيتنا لتكنولوجيا المعلومات. وفي هذا الإطار، برزت الحاجة إلى اعتماد شركاء موثوقين قادرين على مساعدتنا لتحقيق أهداف رؤيتنا في مشروع “بيئة المستقبل للعمل”، وتقديم أرقى مستويات الجودة والخدمات لموظفينا وشركائنا في العمل. وقد أثبتت شركة أﭬايا في هذا الصدد قدرتها العالية على مواكبة احتياجاتنا، نظراً لدرايتها العميقة بمتطلبات أعمالنا وخبراتها التكنولوجية الرفيعة التي حققت الانسيابية في الحصول على الخدمة، الأمر الذي جعل منها الخيار المثالي لكي تصبح أحد شركائنا الموثوقين.

من جانبه أشار نضال أبولطيف رئيس شركة “أﭬايا” العالمية: “تعكس اتفاقية الشراكة الجديدة ثقة مجموعة بوش ب أﭬايا، نظراً لقدرتنا على تقديم الأفضل وخبرتنا في الحلول المبتكرة التي تذهب إلى آفاق أوسع من تقديم المنتجات. ونحرص على توطيد الشراكات والعلاقات مع شركة تكنولوجية رائدة عالمياً، مع تقديم المساعدة لتحقيق أهدافها في التحول الرقمي. وتفخر “أﭬايا” بالثقة الكبيرة التي حازت عليها عبر هذه الاتفاقية، ونتطلع إلى مواصلة العمل عن كثب مع بوش خلال السنوات القادمة”.
يشار إلى أن “خدمات البيئة السحابية الخاصة” من “أﭬايا” تمكن الشركات من تصميم بيئة ديناميكية وبسيطة تتيح لها من ابتكار تطبيقات وخدمات بشكل أسرع، ودعم أجهزة جديدة، وتخفيض كبير للتكلفة الإجمالية للملكية، إضافة إلى تحقيق عائدات أفضل للاستثمار.

نبذة عن أڤايا:
تنشط حلول أڤايا المنتشرة ضمن أنشطة عمليات أهم الشركات العالمية لغرض تمكين الشركات من مواجهة تحديات التواصل بكل أشكالها عبر المنصة الشاملة لتطبيقات الإتصال الآنية المباشرة . وتعتبر أڤايا شركة عالمية رائدة في مجال توفير أعلى مستويات التجربة في مجال التواصل والتفاعل، حيث تقدم أڤايا محفظة شاملة لتقنيات وخدمات مراكز الاتصال والاتصالات الموحدة. كما تتصف تقنيات وخدمات أڤايا بالمرونة العالية لتتوافق مع كافة نماذج الشركات سواء المعتمدة على السحابة أو الهجينة منها أو البيانات الداخلية. اليوم، يحتاج عالمنا المائل إلى الرقمية شكل من أشكال التمكين الفعال في مجال الاتصالات لمواجهة أبرز تحديات العمل، ولا توجد شركة أفضل من أڤايا للقيام بتمكين الشركات بمثل هذه القدرات الفائقة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.avaya.com.

تنطوي بعض العبارات الواردة في هذا الخبر الصحفي على مضامين استشرافية، ويمكن تمييز هذه العبارات من خلال استخدام كلمات مثل تتوقع وتعتقد وتواصل وقد وتقدر وتتوقع وتنوي وربما وتخطط ومحتملة وتتكهن وسوف وغيرها من التعابير المماثلة. ويتم استخدام مثل هذه العبارات الاستشرافية بناءً على توقعاتنا وافتراضاتنا وتخميناتنا وتقديراتنا الحالية، ورغم أننا نعتقد بمنطقية هذه التوقعات والافتراضات والتخمينات والتقديرات، إلا أن هذه العبارات الاستشرافية تبقى مجرد توقعات وتنطوي على مخاطر وشكوك معروفة أو غير معروفة، والعديد منها يقع خارج إطار إرادتنا. وقد تؤدي هذه العوامل وغيرها إلى اختلاف نتائجنا وأدائنا وإنجازاتنا الفعلية عن النتائج والأداء والإنجازات المستقبلية الواردة صراحة أو ضمنياً من خلال هذه العبارات الاستشرافية. وللحصول على قائمة ووصف مثل هذه المخاطر والشكوك، يرجى الرجوع إلى محفوظات أڤايا لدى مفوضية الأوراق المالية والبورصات الأمريكية والمتاحة عبر الموقع الإلكتروني www.sec.gov. وتخلي أڤايا مسؤوليتها من أي نوايا أو التزامات بتحديث أو مراجعة أي بيانات استشرافية سواءً نتيجة معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غيرها.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock لحظر الإعلانات؟

نحن مجموعة من الكُتَّاب، نعمل على الموقع و نحتاج إلى تمويل من إعلانات جوجل، يرجى إلغاء تفعيل Adblock من أجل دعمنا