آخر الأخبار التقنيةتطبيقات الهواتف

جوجل تطور Android Messages إلى Chat لمنافسة iMessage

جوجل تطور نظام مراسلة جديد يسمى “Chat” لمنافسة iMessage من آبل وماسنجر من فيسبوك، بحيث يعد Chat أحدث جهود الشركة فيما يتعلق بتطبيقات التراسل.

قبل أكثر من عام، أعلنت شركة جوجل أن أكثر من 20 شركة من شركات تصنيع الأجهزة سوف تعمل على توفير تطبيقها للرسائل القصيرة Android Messages بشكل مسبق على أجهزتها كتطبيق RCS الرسمي، والآن، تقوم جوجل بوضع اللمسات الأخيرة على شراكات RCS مع شركات الاتصالات ومصنعي الأجهزة، مع خطة لإطلاق نظام مراسلة موحد يطلق عليه اسم Chat.

هذه المعلومات جاءت وفقًا لتقرير جديد نشره موقع The Verge، والذي تحدث عن أحدث محاولات جوجل في إطلاق نظام مراسلة موحد بعد امتلاكها لمجموعة كبيرة من تطبيقات التراسل مثل Google Talk و Google Voice و Google+ Huddles و Hangouts و Allo، وخططها لإطلاق مبادرة RCS في المستقبل القريب، على أن تحمل هذه المبادرة اسم Chat.

ووفقًا للمعلومات سوف تعمل المبادرة في المرحلة الأولية على الأقل من خلال تطبيق الرسائل القصيرة Android Messages فقط، وللتوضيح فقد كانت مشاركة جوجل سابقًا تقتصر على دفع الشركات إلى الالتزام بمعيار تقنية الرسائل RCS، ولكن في نهاية المطاف سوف يكون لدى جوجل تطبيق دردشة متكامل ومتوافق مع تقنية RCS على هواتف أندرويد بحلول نهاية العام.

وتعد طريقة العمل بسيطة جدًا، إذ إن النظام الجديد لا يتبع نفس قواعد اللعبة التي تم استخدامها في المحاولات السابقة، بحيث أن كل ما ينبغي عليك فعله هو فتح تطبيق Android Messages على هاتف أندرويد، وإرسال رسالة نصية كما تفعل عادةً، بعد ذلك، سوف ترسل شركة خدمات المحمول رسالة Chat هذه إلى شركة خدمات محمول المستلم.

وفي حال كان الطرفين يستعملون Chat، فسوف يتم إعادة توجيه الرسالة على أنها رسالة RCS، أما إذا لم يكونوا من مستخدمي Chat فسوف يتم تسليم النص على شكل رسالة نصية قصيرة، ومن خلال هذا التغيير سوف تؤثر رسائل Chat على استهلاك البيانات لدى المستخدم وليس على استهلاك الرسائل القصيرة SMS.

ونظرًا إلى أن رسائل RCS لا يجب أن يتعدى حجمها بضع بايتات، فإن هذا لا ينبغي أن يؤثر على أي شخص، ويعتبر الهدف من الابتعاد عن SMS والانتقال إلى نظام قائم على RCS مثل Chat هو منح المستخدمين تجربة غنية أكثر عند المراسلة مع الأصدقاء والعائلة، حيث يدعم نظام Chat معرفة حالة الرسائل ومعرفة ما إذا كان الطرف الآخر يكتب حاليًا.

بالإضافة إلى دعمه الدردشة الجماعية والمكالمات الصوتية والمرئية ومشاركة الموقع الجغرافي ومشاركة الصور ومقاطع الفيديو ذات الدقة الكاملة وإرسال الرموز التعبيرية، وبشكل أساسي، يتيح نظام Chat لشركة جوجل التنافس مع منصات مثل iMessage من آبل وماسنجر من فيسبوك بشكل مباشر من خلال تطبيق الرسائل.

ووفقًا لمقطع الفيديو المرفق، فإن نظام Chat يختلف عن المنافسين في حقيقة أن البيانات غير مشفرة، ويبقى السؤال الأهم هل يدعم هاتفك الذكي نظام Chat، ويأتي الجواب عبر موافقة أكثر من 55 شركة مقدمة لخدمات المحمول في جميع أنحاء العالم على استخدام المعيار، إلى جانب 11 مصنعًا مختلفًا للأجهزة.

وفي هذه اللحظة، سوف تدعم أنظمة تشغيل جوجل ومايكروسوفت نظام Chat، مما يعني أنه ما يزال يتعين على مستخدمي أندرويد إرسال رسائل SMS إلى مستخدمي iOS، ومن غير الواضح ما إذا كانت شركة آبل سوف تدعم معيار RCS، ومتى سوف يتم ذلك.

وبالتزامن مع المعلومات المتعلقة بالنظام الجديد Chat، فقد أوضح Anil Sabharwal نائب رئيس المنتج لدى شركة جوجل أن الشركة أوقفت الاستثمار في تطبيق Allo، وذلك لأن المنتج لم يحقق ككل مستوى الجاذبية التي كانت جوجل تتمناها، مع العلم أن الشركة سوف تواصل دعم التطبيق.

ardroid

تعليقات فيسبوك

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock