مجهر التقنية

كيفية ضبط إعدادات الخصوصية لحماية بياناتك على فيسبوك

أنت لا تقرأ جميع سياسات البيانات المحدّثة التي تغرق بريدك الوارد. ربما لم تكن قد بحثت عن إعدادات الخصوصية حتى. وهذا هو بالضبط ما يعتمد عليه فيس بوك وجوجل وغيرهم من عمالقة التكنولوجيا.

وهم يروجون أننا “نسيطر” على بياناتنا الشخصية، لكنهم يعرفون أن معظمنا لن يغيروا الإعدادات التي تمنع الوصول إلى البيانات. افتراضياً: 95 في المئة من الناس مشغولون جداً، أو مرتبكون جداً، لسد ثقب صغير في جيبهم.

امنحني دقائق فقط، ويمكنني مساعدتك في الانضمام إلى 5 في المئة الذين هم في الواقع يسيطرون على بياناتهم على منصات التكنولوجيا العالمية. لقد بحثت من خلال إعدادات الخصوصية لأكبر خمس من شركات التكنولوجيا الاستهلاكية واخترت بعض من أكثر الافتراضات فظاعة يجب أن تفكر في تغييرها، وسوف أقوم بنشرها على شكل سلسلة.

بعض من الإعدادات الإفتراضية لشركات التكنولوجيا ومنصات التواصل الاجتماعي، هي مجرد جنون بحد ذاته. تقوم “جوجل” بحفظ خريطة لكل مكان تذهب إليه، إذا قمت بتشغيل مساعدها عند إعداد هاتف يعمل بنظام أندرويد. الأمازون يجعل قائمة المشتريات المفضلة لديك عامة للجميع – ويحفظ تسجيلات جميع محادثاتك مع اليكسا. يعرض فيس بوك للجمهور قائمة أصدقائك وجميع الصفحات التي تتابعها، ويتيح للمسوقين استخدام اسمك في إعلاناتهم على فيسبوك. افتراضيًا، يلتقط نظام Cortana من مايكروسوفت في ويندوز 10 إلى حد كبير حياتك الرقمية بأكملها.

كان مصدر إلهامي للالتفاف إلى هذا الأمر، هو قانون حماية البيانات العامة الأوروبي، والذي دخل حيز التنفيذ مؤخرًا، ودفع جميع الشركات بإرسال تلك الرسائل الإلكترونية التي تتضمن تغييرات في سياسة الخصوصية. سألت أكبر شركات التكنولوجيا عن التغييرات بخلاف قوانينها وعن الإعدادات الافتراضية أو كمية البيانات التي تجمعها عن المستخدمين. الجواب المذهل: لا شيء تقريبا. (يضع فيس بوك أيضًا عناصر تحكم خصوصية جديدة، ولكن لا يغير الخيارات المتاحة لك فعليًا).

اقتراحاتي هي مقاومات صغيرة، لأن هناك المزيد من الإعدادات والتطبيقات ذات الخصوصية التامة ومتصفحات الويب التي يمكن أن تمنع العديد من المنصات العالمية و مواقع الويب من جمع بياناتك. (أحب أن أقدم ما قد يكون مفيدًا لك أيضًا.) هذا يعني أن تغيير الإعدادات الافتراضية التي أعرضها هنا تمنحك أعلى قدر من التخصيص في بعض الخدمات، وقد ترى بعض الإعلانات المتكررة. ولكن هذه التغييرات يمكن أن تقلل من بعض الإعلانات المخيفة التي تغذيها بياناتك، وفي بعض الحالات، توقف هذه الشركات العملاقة من جمع الكثير من البيانات عنك في المقام الأول. وهذا هو أفضل شيء للبدء في حماية بياناتك.

إعدادات الخصوصية على الفيسبوك

مثل الجينز الضيق، فيس بوك يجعلك تشارك أكثر مما قد تحتاج إليه. حان الوقت لإلقاء نظرة فاحصة على ما تضعه هناك من بيانات لا حاجة لك بها من أجل الحصول على خدمات كاملة على فيسبوك.

(ملاحظة: تبادر شركة فيسبوك إلى وضع إعدادات خصوصية جديدة على تطبيقاته للجوّال، ولكنك ربما لم تحصل عليها بعد. فهي تغير مكان بعض عناصر التحكم على هاتفك، ولكن لا تغير خياراتك في منع الوصول إلى البيانات.)

– يمكن لأي شخص مشاهدة جميع أصدقائك على فيسبوك وجميع الصفحات الغريبة التي تتبعها. ويشمل ذلك أرباب العمل وشركات التحليل التسويقي ولصوص الهوية.

على تطبيق فيسبوك على هاتفك، انقر على الزر بثلاثة أسطر، ثم مرر إلى الإعدادات والخصوصية، ثم انقر على الإعدادات، ثم على إعدادات الخصوصية. ثم التبديل في سطر من يمكنه الاطلاع على قائمة أصدقائك من عام إلى الأصدقاء ويفضل أن تكون “أنا فقط” لضمان خصوصيتك.

افعل نفس الشيء في نفس الصفحة مع إعداد منفصل لمن يمكنه رؤية الأشخاص والصفحات والقوائم التي تتابعها.

ما تتخلص منه من خلال هذا الضبط، هو أن يتمكن الغرباء من معرفة أو اكتشاف اهتماماتك.

أما بالنسبة لإعدادات الإشارة إليك في منشورات الأصدقاء، وتحديد من يستطيع الإشارة إليك في منشوراته على فيسبوك، يجب عليك اتباع هذه الخطوة الضرورية.

في تطبيق فيسبوك ضمن الإعدادات والخصوصية، ثم الإعدادات ، ثم اليوميات و الإشارات، يمكنك التبديل إلى خيار مراجعة المشاركات التي تم وضع علامة باسمك عليها قبل ظهور المشاركة على يومياتك من خلال تشغيل مراجعة الإشارات في سطر “هل تريد مراجعة المنشورات التي تتم الإشارة فيها إليك قبل ظهورها على يومياتك؟

ما تتخلص منه من خلال هذا الضبط، هو نشر الأصدقاء المنشورات العشوائية على يومياتك، ويمنحك قدرة مراجعتها قبل ظهورها لجميع الأصدقاء.

– وجهك ينتمي إلى الفيسبوك. بشكل افتراضي، تقوم منصة فيسبوك بقراءة كل الصور ومقاطع الفيديو التي تقوم بمشاركتها لإنشاء معرفات وجه رقمية.

في تطبيق فيسبوك ضمن الإعدادات والخصوصية، ثم الإعدادات، ثم التعرفة على الوجه (هذا الخيار غير مفعل في دول الإتحاد الأوروبي و لا يظهر في التطبيق)، اختر “لا” تحت سطر “هل تريد أن يتمكن فيس بوك من التعرف عليك في الصور ومقاطع الفيديو؟”

ما تتخلى عنه: لن يوصي فيس بوك بوضع علامات عليك في الصور، ولن يتم الكشف عن شخصيتك للآخرين عندما يقومون بنشر صورة لك.

لا تمنح كل ذلك للمعلنين على فيسبوك أيضًا. تذكير: تبلغ قيمة كل عضو على فيسبوك في أمريكا الشمالية 82 دولارًا في الإعلان على فيسبوك في عام 2017.

– يمكن للمعلنين استخدام بيانات شخصية لغاية استهدافك و جعل أصدقائك يشاهدون إعلانات قمت بالإعجاب بها و أن لم تفعل ذلك بتاتاً، مما يجعل إعلانات فيسبوك أكثر رواجاً مما يكون.

من خلال قائمة الإعدادات والخصوصية لتطبيق فيسبوك، انقر على “الإعدادات” ، ثم “تفضيلات الإعلان”. ثم اضغط على فتح القسم الذي يسمى “معلوماتك”. هناك، قم بإيقاف تشغيل الإعلانات استنادًا إلى حالة علاقتك وصاحب العمل والمسمى الوظيفي والتعليم.

أثناء تواجدك في تفضيلات الإعلانات، توجه إلى إعدادات الإعلان وانتقل إلى غير مسموح به للإعلانات استنادًا إلى البيانات من الشركاء والإعلانات استنادًا إلى نشاطك على منتجات شركة فيسبوك التي تراها ضمن تغذية الأخبار.

ما تتخلى عنه من خلال هذا الضبط: المزيد من الإعلانات “ذات الصلة”، والتي تعد مشكلة بالنسبة للمعلنين أكثر من كونها مشكلة لك.

– مفاجأة، أنت شخصية بارزة في إعلانات فيسبوك! هل وصلك الشيك بالبريد؟ لا تتعجب و تابع حماية بياناتك.
فقط عن طريق “الإعجاب” بالصفحة، فإنك تمنح معلنين فيسبوك الإذن باستخدام اسمك في الإعلانات التي تعرضها لأصدقائك، ولا تحصل على عشرة سنتات.

على هاتفك ضمن الإعدادات والخصوصية، ثم الإعدادات ، ثم تفضيلات الإعلان ، انقر على “إعدادات الإعلانات” واختر”لا شيء” في إعداد الإعلانات التي تتضمن إجراءاتك الاجتماعية.

ما تتخلى عنه: استخدام اسمك من قبل الشركات، وقد لا تهتم بها كثيرًا لكن اعلم أن اسمك يظهر في أعلى الإعلان بأنك قمت بالإعجاب به و أنت لم تقم سوى بالإعجاب بالصفحة فقط.

كن متابعاً لموقعنا على الويب من خلال النقر على الجرس الأحمر في الزاوية لاستلام اشعارات المعلومات و الأخبار الجديدة التي يتم نشرها، وسوف نقوم لاحقاً بنشر أفضل طرق ضبط إعدادات الخصوصية للعديد من المنصات الإجتماعية و شركات التكنولوجيا العالمية.

الوسوم
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock