آخر الأخبار التقنية

باحثون: يمكن للمخترقين تغيير محتوى رسائل واتساب واسم المرسل حتى بعد استقبالها

مما لا شك فيه أنه لا توجد خدمة عصية على الاختراق مهما زُعم أنها مشفرة، والكلام هذه المرة عن خدمة التراسل الفوري واتساب التي اكتشف باحثون أنها تضم ثغرة تسمح للمخترقين بتغيير محتوى الرسائل واسم المرسل، حتى بعد أن تصلك.

ووجدت شركة Check Point أنه يمكن للمخترقين إنشاء نسخة مخترقة من التطبيق يمكنها تغيير محتوى الرسائل واسم المرسل عند الطرف المُستقبِل، وهذا الأمر خاص بالرسائل المقتبسة، التي يَرُّد فيها مستخدم على رسالة سابقة بعينها.

ومن جانبها، أكدت واتساب أنها تعمل على إزالة الأشخاص الذين يستخدمون تلك النسخ المخترقة من التطبيق، وقالت إن القدرة على التلاعب بالرسائل المقتبسة ليست ثغرة.

تجدر الإشارة إلى أن مسألة المعلومات الخاطئة والشائعات على واتساب أصبحت مصدر قلق متزايد في الآونة الأخيرة، لدرجة أن الحكومة الهندية طلبت من شركات الاتصالات معرفة كيفية حجب تطبيقات الرسائل إذا تم إساءة استخدامها.

وفي شهر تموز/يوليو الماضي، اتخذ واتساب خطوات لمكافحة الشائعات عن طريق الحد من إرسال الرسائل، وتقديم ميزة تظهر ما إذا كانت الرسائل “محولة”.

هل تعتقد أن تطبيقات التراسل آمنة بما يكفي؟ دعنا نعرف رأيك بالتعليقات.

التدوينة باحثون: يمكن للمخترقين تغيير محتوى رسائل واتساب واسم المرسل حتى بعد استقبالها تم نشرها أولًا في أردرويد.

المصدر

تعليقات فيسبوك

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock