ابقى على اطلاع معنا

آخر الأخبار التقنية

اتفاقية بقيمة 60 مليون دولار تجمع كل من شركتي “بوش” و”أﭬايا”

دبي، الإمارات العربية المتحدة 24 أكتوبر 2017: أعلنت مجموعة “بوش”، المورد العالمي للتكنولوجيا والخدمات، عن تمديد شراكتها مع شركة “أﭬايا”

تم النشر

في

دبي، الإمارات العربية المتحدة 24 أكتوبر 2017: أعلنت مجموعة “بوش”، المورد العالمي للتكنولوجيا والخدمات، عن تمديد شراكتها مع شركة “أﭬايا”، سعياً إلى دعم استراتيجية المجموعة للتحول الرقمي في عملياتها العالمية. هذا وقد وصلت قيمة الاتفاقية الموقعة بين الطرفين 60 مليون دولار أمريكي لتقوم بموجبها “أﭬايا” بمد “بوش” بمجموعة واسعة من حلول اتصالات الأعمال وتكريسها لخدمة أكثر من 160.000 موظف حول العالم.

وتندرج هذه الاتفاقية في إطار سعي شركة “بوش” لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لمشروعها الضخم والمعني بتوفير “بيئة المستقبل للعمل”، حيث يهدف إلى تعزيز مفهوم “بيئة العمل المتنقلة” وترقية أساليب التواصل والتفاعل بين موظفي المجموعة فضلاً عن رفع مستوى انسيابية أعمالها على مستوى العالم. وبحسب “أﭬايا”، ستمكن الحلول التواصل السحابية التي ستوفرها للمجموعة من خفض التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة 20%.

كما ستقدم “أﭬايا” طيفاً من الخدمات الصوتية القائمة على السحابة، إلى جانب خدمات مراكز الاتصال، وتعاون فرق العملاء. وأكدت الشركة بأن هذه الحلول ستمكن الإدارة المركزية لتكنولوجيا المعلومات في مجموعة “بوش” من توفير حلول موحدة لكل الشركات المنضوية تحت جناحها في مختلف أنحاء العالم.
ويجدر الذكر بأن مجموعة “بوش” تعمل ضمن أربعة قطاعات عمل مختلفة وهي حلول التنقل، والتكنولوجيا الصناعة، والبضائع الاستهلاكية، وتكنولوجيا الطاقة والبناء.

وفي معرض تعليقه على تمديد الشراكة مع “أﭬايا”، قال كلاوس هوفتل، نائب رئيس مجموعة “بوش”: “نحرص على تنفيذ التزامنا الرئيسي بدفع عجلة انسيابية الأعمال عبر مواصلة الاستثمار في بنيتنا لتكنولوجيا المعلومات. وفي هذا الإطار، برزت الحاجة إلى اعتماد شركاء موثوقين قادرين على مساعدتنا لتحقيق أهداف رؤيتنا في مشروع “بيئة المستقبل للعمل”، وتقديم أرقى مستويات الجودة والخدمات لموظفينا وشركائنا في العمل. وقد أثبتت شركة أﭬايا في هذا الصدد قدرتها العالية على مواكبة احتياجاتنا، نظراً لدرايتها العميقة بمتطلبات أعمالنا وخبراتها التكنولوجية الرفيعة التي حققت الانسيابية في الحصول على الخدمة، الأمر الذي جعل منها الخيار المثالي لكي تصبح أحد شركائنا الموثوقين.

من جانبه أشار نضال أبولطيف رئيس شركة “أﭬايا” العالمية: “تعكس اتفاقية الشراكة الجديدة ثقة مجموعة بوش ب أﭬايا، نظراً لقدرتنا على تقديم الأفضل وخبرتنا في الحلول المبتكرة التي تذهب إلى آفاق أوسع من تقديم المنتجات. ونحرص على توطيد الشراكات والعلاقات مع شركة تكنولوجية رائدة عالمياً، مع تقديم المساعدة لتحقيق أهدافها في التحول الرقمي. وتفخر “أﭬايا” بالثقة الكبيرة التي حازت عليها عبر هذه الاتفاقية، ونتطلع إلى مواصلة العمل عن كثب مع بوش خلال السنوات القادمة”.
يشار إلى أن “خدمات البيئة السحابية الخاصة” من “أﭬايا” تمكن الشركات من تصميم بيئة ديناميكية وبسيطة تتيح لها من ابتكار تطبيقات وخدمات بشكل أسرع، ودعم أجهزة جديدة، وتخفيض كبير للتكلفة الإجمالية للملكية، إضافة إلى تحقيق عائدات أفضل للاستثمار.

نبذة عن أڤايا:
تنشط حلول أڤايا المنتشرة ضمن أنشطة عمليات أهم الشركات العالمية لغرض تمكين الشركات من مواجهة تحديات التواصل بكل أشكالها عبر المنصة الشاملة لتطبيقات الإتصال الآنية المباشرة . وتعتبر أڤايا شركة عالمية رائدة في مجال توفير أعلى مستويات التجربة في مجال التواصل والتفاعل، حيث تقدم أڤايا محفظة شاملة لتقنيات وخدمات مراكز الاتصال والاتصالات الموحدة. كما تتصف تقنيات وخدمات أڤايا بالمرونة العالية لتتوافق مع كافة نماذج الشركات سواء المعتمدة على السحابة أو الهجينة منها أو البيانات الداخلية. اليوم، يحتاج عالمنا المائل إلى الرقمية شكل من أشكال التمكين الفعال في مجال الاتصالات لمواجهة أبرز تحديات العمل، ولا توجد شركة أفضل من أڤايا للقيام بتمكين الشركات بمثل هذه القدرات الفائقة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.avaya.com.

تنطوي بعض العبارات الواردة في هذا الخبر الصحفي على مضامين استشرافية، ويمكن تمييز هذه العبارات من خلال استخدام كلمات مثل تتوقع وتعتقد وتواصل وقد وتقدر وتتوقع وتنوي وربما وتخطط ومحتملة وتتكهن وسوف وغيرها من التعابير المماثلة. ويتم استخدام مثل هذه العبارات الاستشرافية بناءً على توقعاتنا وافتراضاتنا وتخميناتنا وتقديراتنا الحالية، ورغم أننا نعتقد بمنطقية هذه التوقعات والافتراضات والتخمينات والتقديرات، إلا أن هذه العبارات الاستشرافية تبقى مجرد توقعات وتنطوي على مخاطر وشكوك معروفة أو غير معروفة، والعديد منها يقع خارج إطار إرادتنا. وقد تؤدي هذه العوامل وغيرها إلى اختلاف نتائجنا وأدائنا وإنجازاتنا الفعلية عن النتائج والأداء والإنجازات المستقبلية الواردة صراحة أو ضمنياً من خلال هذه العبارات الاستشرافية. وللحصول على قائمة ووصف مثل هذه المخاطر والشكوك، يرجى الرجوع إلى محفوظات أڤايا لدى مفوضية الأوراق المالية والبورصات الأمريكية والمتاحة عبر الموقع الإلكتروني www.sec.gov. وتخلي أڤايا مسؤوليتها من أي نوايا أو التزامات بتحديث أو مراجعة أي بيانات استشرافية سواءً نتيجة معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غيرها.

أكمل القراءة
إعلان ممول
Click to comment

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار التقنية

هواتف Galaxy S9 تحصل على التحديث الأمني لشهر حزيران/يونيو

تم النشر

في

بواسطة

بعد طول انتظار، سامسونج تجلب باقة التحديثات الأمنية الأخيرة لشهر حزيران/يونيو 2018 لهاتفي Galaxy S9 و +Galaxy S9.

أفاد مستخدمون في بعض الدول الأوروبية أنّ هواتفهم من طراز Galaxy S9 حصلت على التصحيح الأمني لشهر حزيران/يونيو الحالي ويحمل رقم البناء G960FXXS1BRF3.

كل ما نعرفه الآن أنّ التحديث وصل بالفعل للمستخدمين في بولندا وألمانيا وإيطاليا على الأقل، ويجب أن لا يستغرق الكثير من الوقت قبل أن يصل إلى المزيد من الدول.

على عكس التحديثات السابقة، فإنّ الحزمة الحالية تحوي إصلاحات أمنية فقط وتقوم بإغلاق العديد من الثغرات التي تتراوح بين الحرجة وعالية المخاطر.

من المفترض أن تصل هذه التحديثات إلى الجميع خلال الأسابيع القليلة القادمة، إذا كان لديك أحد هاتفي Galaxy S9 أنصحك بتفقّد إعدادات الهاتف والتأكّد من وصول التحديث.

هل وصلك التحديث الجديد؟ شاركنا تجربتك

المصدر

التدوينة هواتف Galaxy S9 تحصل على التحديث الأمني لشهر حزيران/يونيو تم نشرها أولًا في أردرويد.

المصدر

أكمل القراءة

آخر الأخبار التقنية

الكشف عن Alcatel 1 .. أرخص هاتف ذكي بنظام Android Go

تم النشر

في

بواسطة

ظهرت اليوم في روسيا تفاصيل هاتف Alcatel 1 والذي يبدو أنّه أرخص هاتف ذكي يعمل بنسخة Android Go تم إطلاقه حتّى اللحظة.

هاتف ذكي جديد نقلت تفاصيله بعض المواقع الروسية يحمل اسم Alcatel 1، ورغم أنّنا لا نملك أيّة معلومات عن سعره بعد إلّا أنّه سيكّلف بالتأكيد أقل من 100 يورو (نحو 115 دولار أمريكي) هو سعر هاتف Alcatel 1x.

يأتي الهاتف الذكي الجديد بشاشة تعمل باللمس قياسها 5 إنشات وفق الأبعاد الجديدة 18:9 توفّر دقّة عرض تصل إلى 480×960 بيكسل، بالإضافة إلى كاميرا خلفية دقتها 5 ميغابيكسل وأخرى أمامية بدقة 2 ميغابيكسل. كما أنّ هاتف Alcatel 1 سيكون مدعوماً بمعالج MediaTek MT6739 SoC رباعي النوى تردّده 1.3 غيغاهرتز جنباً إلى 1 غيغابايت كذاكرة عشوائية و8 غيغابايت أخرى كذاكرة تخزين داخلية قابلة للتوسعة عبر بطاقات microSD.

من ناحية أخرى، يدعم الهاتف الجديد شبكة الجيل الرابع LTE ويوفّر سرعة تحميل تصل إلى 150 ميغابت في الثانية بالإضافة إلى شبكة الـ WiFi، كما أنّه مزوّد بنظام تحديد المواقع GPS وتقنية البلوتوث ويدعم بطاقتي شريحة اتصال SIM. كما أنّه مدعوم ببطارية سعتها 2000 ميلي أمبير/ساعة.

يأتي هاتف Alcatel 1 بوزن 134 غرام، وسيكون مُتاح بـ3 ألوان هي الذهبي والأزرق والفضّي.

امتلاك الهاتف الذكي الجديد لهذه المواصفات يعني أنّ دعمه بنسخة Android Go هو أفضل خيار ممكن حيث أنّها نسخة خفيفة من نظام أندرويد أعلنت عنه جوجل في العام الماضي، وهو مُخصّص للهواتف الذكية الرخيصة ومنخفضة الأداء والتي لا تحوي عادة أكثر من 1 غيغابايت كذاكرة وصول عشوائية.

المصدر

التدوينة الكشف عن Alcatel 1 .. أرخص هاتف ذكي بنظام Android Go تم نشرها أولًا في أردرويد.

المصدر

أكمل القراءة

آخر الأخبار التقنية

سامسونج تنوي الاستغناء عن تقنيّة ماسح قزحية العين في Galaxy S10

تم النشر

في

بواسطة

من المفترض أن تكشف سامسونج النقاب عن هاتفي Galaxy S10 و +Galaxy S10 في وقت ما من الربع الأول لعام 2019، ورغم أنّ الوقت ما زال مُبكّراً نوعاً ما للحديث عنه إلّا أنّ تقارير كورية أوضحت بعض المعلومات المثيرة للاهتمام.

وفقاً لتقارير قادمة من كوريا الجنوبية، فإنّ هاتف Galaxy Note 9 – المُفترض الكشف عنه خلال عدّة أسابيع -سيكون آخر هواتف سامسونج الرائدة المدعومة بتقنية ماسح قزحية العين. حيث ترى الشركة الكورية العملاقة أنّ هذه التقنيّة ليست الأفضل لتأمين الهاتف الذكي، وتعتقد أنّ تقنيّة التعرّف ثلاثية الأبعاد على الوجوه أكثر سرعة ودقّة في حين أنّ معظم المُستخدمين ما زالوا يُفضّلون الاعتماد على تقنيّة مسح بصمة الأصبع لقفل الهاتف.

من ناحية أخرى، فإنّ إزالة هذه التقنيّة توفّر لسامسونج بعض الأموال لاستثمارها في تطوير تقنيّة التعرّف على الوجوه وإدارج حسّاس بصمة الأصبع ضمن الشاشة بالإضافة إلى إمكانية إضافة تقنيّات أخرى كمستشعر لقياس ضغط الدم ومعدّل ضربات القلب.

حسب تقارير سابقة، فإنّ سامسونج تتجّه لدعم هاتفها Galaxy S10 المُنتظر بتقنيّات ثوريّة كون إطلاقه يتزامن مع مرور 10 سنوات على بداية سلسلة هواتف Galaxy S والتي ساعدت الشركة الكورية في السيطرة على سوق الهواتف الذكيّة.

ما رأيك بتقنيّة مستشعر قزحيّة العين؟ شاركنا تجربتك ضمن التعليقات

المصدر

التدوينة سامسونج تنوي الاستغناء عن تقنيّة ماسح قزحية العين في Galaxy S10 تم نشرها أولًا في أردرويد.

المصدر

أكمل القراءة

آخر الأخبار التقنية

سامسونج تختبر أول هاتف ذكي لها بنظام Android Go

تم النشر

في

بواسطة

تقارير جديدة أكّدت أن سامسونج تختبر بالفعل أكثر من نموذج من هاتف ذكي يعمل بنظام Android Go في عدّة دول في آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

يبدو أنّ الشركة الكورية العملاقة تنوي إطلاق أول هواتفها الذكية العاملة بنسخة Amdroid Go على نطاق عالمي. حيث أكّدت تقارير سابقة إلى أنّ سامسونج اختبرت بالفعل هاتف يحمل الاسم الرمزي SM-J260 ويعمل بنظام Android Go في عدّة أسواق آسيوية.

أشار موقع Sammobile المُتخصّص بأخبار سامسونج إلى أنّ الشركة الكورية تختبر 3 إصدارات على الأقل من الهاتف SM-J260 في عدّة أسواق عالمية بما فيها المملكة المتحدّة وألمانيا وإيطاليا وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية، وهو ما يبدو إشارة قويّة إلى أنّ هاتف سامسونج الجديد مُنخفض التكلفة سيكون مُتاحاً في معظم الأسواق العالمية.

الجدير بالذكر، أنّ Android Go هي نسخة خفيفة من نظام أندرويد أعلنت عنه جوجل في العام الماضي، وهو مُخصّص للهواتف الذكية الرخيصة ومنخفضة الأداء والتي لا تحوي عادة أكثر من 1 غيغابايت كذاكرة وصول عشوائية.

حتّى الآن لا توجد أيّة معلومات حول موعد إطلاق الهاتف الذكي المزعوم وسعر البيع.

ما رأيك بهاتف جالاكسي منخفض التكلفة يعمل بإصدار أندرويد جو؟

المصدر

التدوينة سامسونج تختبر أول هاتف ذكي لها بنظام Android Go تم نشرها أولًا في أردرويد.

المصدر

أكمل القراءة

آخر الأخبار التقنية

سامسونج لن تستطيع بيع الكثير من الهواتف الذكية هذا العام

تم النشر

في

بواسطة

الأرقام الإيجابية من الطلبات المُسبقة التي حقّقها هاتفي Galaxy S9 و +Galaxy S9 بُعيد إطلاقهما بداية العام الجاري، دفعت سامسونج لرفع سقف التوقعّات ووضعت بيع 350 مليون هاتف ذكي في 2018 كهدف رئيسي لها.

رغم أنّها استطاعت شحن 78 مليون وحدة خلال الربع الأول من العام الجاري، فقد أشار بعض المحللين إلى أنّ سامسونج لن تستطيع الوصول إلى هدفها الطموح هذا العام، حيث ما زالت الشركة الكورية العملاقة تعاني من انخفاض حاد لمبيعاتها في الصين لصالح الشركات الصينية مثل شياومي وهواوي وفيفو وأوبو وغيرها، وبشكل أكثر دقّة فقد تراجعت حصّة سامسونج في سوق الهواتف الذكية في الصين من 20% في 2013 إلى أقل من 1% في 2017.

من ناحية أخرى، فإنّ هاتفي Galaxy S9 و +Galaxy S9 – ورغم بدايتهما القويّة – فمن المتوقّع أن لا يتجاوز إجمالي عدد الشحنات هذا العام حاجز الـ30 مليون، وهو أقل رقم لهواتف سامسونج الرائدة من سلسلة Galaxy S منذ 2012.

مقارنة بالأعوام السابقة، فإنّ عملاقة التكنولوجيا الكورية استطاعت شحن 319.7 مليون وحدة في 2015 و309.4 مليون في 2016 و319.8 في 2017.

من المتوقع أن يكون عام 2019 أكثر إيجابية بالنسبة لقطاع الهواتف الذكية في سامسونج، حيث يُفترض أن تطرح الشركة هاتف Galaxy S10 جنباً إلى أول هاتف قابل للطي خلال الربع الأول من العام القادم.

المصدر

التدوينة سامسونج لن تستطيع بيع الكثير من الهواتف الذكية هذا العام تم نشرها أولًا في أردرويد.

المصدر

أكمل القراءة
إعلان ممول

الأكثر شعبية

x

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة عبر الإنترنت. بموافقتك على قبول استخدام ملفات تعريف الارتباط وفقًا لسياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.