ابقى على اطلاع معنا

عالم السيارات

شركة دايملر الألمانية المالكة الرسمية لشركة مرسيدس تكشف عن شاحنتها الكربائية

كشفت شركة دايملر “Daimler” الألمانية و المالكة الرسمية لشركة مرسيدس اليوم بالكشف عن شاحنتها الكهربائية التي تحمل اسم Daimler E-Fuso Vision One، وجاء

تم النشر

في

كشفت شركة دايملر “Daimler” الألمانية و المالكة الرسمية لشركة مرسيدس اليوم بالكشف عن شاحنتها الكهربائية التي تحمل اسم Daimler E-Fuso Vision One، وجاء الكشف مفاجئاً نظراً إلى أن شركة Tesla قد أكدت أنا تقوم بتصنيع شاحنة كهربائية قادرة على قطع 480 كيلومتراً بعملية شحن واحدة.

واستناداً إلى المعلومات التي تم حصدها من الشركة، فإن الشاحنة الكهربائية Daimler E-Fuso Vision One قادرة على قطع مسافة 220 ميلاً وهي محملة ببضائع بوزن 11 طناً بعملية شحن واحدة، وأكدت الشركة أن هذه المواصفات منسوبةٌ إلى النموذج الأولي في حين أن المواصفات النهائية سوف تظهر عند وصول الشاحنة إلى الطرقات.

ومن المحتمل أن يصل النموذج النهائي من هذه الشاحنة في وقت متأخر جداً، فمن المحتمل أن تصل شاحنة تسلا الكهربائية قبل إطلاق شاحنة Daimler الكهربائية، وتأكيداً على التأخير، فقد أكدت الشركة أن النموذج النهائي من الشاحنة الكهربائية Daimler E-Fuso Vision One سوف تكون معروضةً للبيع خلال في غضون أربع سنوات في أسواق محددة مثل الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا و اليابان.

ويمكن تخمين وظائف هذه الشاحنة بالضبط استناداً إلى المواصفات التي تقدمها، حيث أنها ليست قادرة على قطع المسافات الطويلة الأمر الذي يجعلها شاحنة للمسافات القصيرة، وبالعودة إلى شاحنة تسلا الكهربائية، فقد قررت الشركة الكشف عنها رسميا بتاريخ 16 نوفمبر القادم، ومن المؤكد أن شاحنة تسلا قادرة على قطع مسافات أطول استناداً إلى المعلومات الأولية التي تم الحصول عليها حول الشاحنة.

أكمل القراءة
إعلان ممول
Click to comment

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار التقنية

أبل تستأجر مهندسة في تكنولوجيا القيادة الذاتية من شركة Waymo

تم النشر

في

بواسطة

قالت شركة آبل يوم الجمعة أنها استأجرت أحد كبار مهندسي السيارات ذاتية القيادة في شركة وايمو “Waymo” المملوكة لشركة ألفابيت “Alphabet”، وهي علامة على أن شركة آيفون تحافظ على طموحاتها في سيارةٍ ذاتية القيادة.

وأوضحت شركة أبل أنها استأجرت المهندسة “جايمي وايدو”، التي كانت تعمل سابقاً كمهندسة منظومة شركة “وايمو”، مؤكدة بذلك في تقرير أعده موقع “ذا إنفورمنت”، في حين وقالت شركة وايمو في بيان لها “نتمنى لجايمي نجاحاً جيداً في مسعاها القادم.”

قبل انضمامها إلى وايمو، كانت وايدو مهندسة قديمة في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، وفقًا لملفها الشخصي في LinkedIn. وفي وايمو، أشرفت على هندسة الأنظمة أي عملية ضمان عمل الأجهزة والبرمجيات بشكل جيد وساعدت في اتخاذ قرارات مهمة حول موعد إزالة محركات السلامة البشرية من أسطول اختبار الشركة في ولاية أريزونا.

لقد كانت أبل متيقنة لجهودها في تطوير السيارات ذاتية القيادة، على الرغم من أن الرئيس التنفيذي تيم كوك قد أطلق عليها “أم جميع مشاريع الذكاء الاصطناعي”.

ولم تعلن الشركة عن أي منتجات تتعلق بالسيارات ذاتية القيادة ولكنها اتخذت عددًا من الخطوات التي تشير إلى أن لديها اهتمامًا بتكنولوجيا القيادة الذاتية.

وقد حصلت على تصاريح اختبار السيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا ونشرت بحثًا عن كيفية استطاعة السيارات ذاتية القيادة اكتشاف المشاة وراكبي الدراجات بشكل أفضل.

وتجدر الإشارة إلى أنه في أبريل، قالت أبل إنها استأجرت جون جياناندريا، الذي شغل سابقًا منصب مدير تنفيذي في مجال الذكاء الاصطناعي في جوجل.

أكمل القراءة

آخر الأخبار التقنية

هواوي تطلق منصة إنترنت المركبات بالتعاون مع نظام اتصال المركبات V2X

تم النشر

في

بواسطة

دخلت شركة هواوي عصر السيارة المتصلة بنظامها الأساسي “OceanConnect IoV” (إنترنت المركبات) الذي سيمكّن التحول الرقمي لمصنعي السيارات، وقد أعلنت هواوي عن منصة IoV في معرض الكمبيوتر “CeBIT 2018” يوم الإثنين، وقالت إن منصة IoV تؤدي إلى تقارب عميق بين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وصناعة السيارات.

وقال Ma Haixu، رئيس خط إنتاج شبكة هواوي كلاود، في بيان له: “تكرس هواوي جهودها لبناء عالم ذكي متصل بالكامل يربط بين الناس والمركبات والطرق وأشياء أخرى”.

تدعم منصة Huawei IoV مئات الملايين من الاتصالات والملايين من الاتصالات المتزامنة العالية لضمان اتصال آمن وموثوق للمركبات.

بالإضافة إلى ذلك، تتيح نشر سحابة عالمية عامة لمصنعي السيارات العالميين من أجل الوصول إلى الخدمات الذكية لتلبية متطلباتهم التشغيلية، وتساعد منصة “OceanConnect” مصنعي السيارات على التحكم في الأصول الرقمية من خلال البنية المنفصلة للبيانات والأعمال.

وقالت الشركة إن محتويات وتطبيقات الجهات الخارجية مدمجة في بناء نظام بيئي مرتكز على مصنعي السيارات، وسيتم تطوير منصة IoV بالتعاون مع نظام اتصال المركبات “توصيل السيارة لكل شيء” (V2X) لتمكين المركبات من التواصل مع بعضها البعض و مع بيئتها.

أكمل القراءة

آخر الأخبار التقنية

إلون موسك: تحديث برنامج تسلا اللإصدار التاسع سيوفر ميزات “القيادة الذاتية الكاملة” في شهر أغسطس

تم النشر

في

بواسطة

تقوم Tesla ببناء تحديث جديد للبرنامج الخاص بسياراتها، والذي تعتزم الشركة إصداره في أغسطس مع ميزات القيادة الذاتية الكاملة Autopilot 2.0. ويحتوي التحديث الذي يطلق عليه الإصدار 9.0 أيضًا على مجموعة من التحسينات على تقنية Autopilot الحالية، كما كشف الرئيس التنفيذي لشركة Elon Musk. ويذكر أن ا شركة Palo Alto في كاليفورنيا التي قامت بالعمل على الإصدار 8.0 في عام 2016 قد قامت بتحديث الإصدار إلى الرقم 9.0، وتأتي هذه الأخبار في الوقت التي تم فيه إجراء العديد من التحقيقات حول دور نظام Autopilot الحالي في تسلا و حوادث التصادم الأخيرة، وتشمل هذه تحطم سيارة Tesla Model X والوفيات الناتجة عن الحادث، فضلا عن تحطم Tesla Model S.

وقد كشف إلون موسك عن الإصدار الجديد لنظام Autopilot في تغريدة أعلن فيها عن قدوم الإصدار 9.0 لنظام سيارات تسلا، حيث قال: “حتى الآن، ركزت موارد نظام Autopilot بشكل صحيح تمامًا على السلامة، ومع الإصدار التاسع، سنبدأ في تمكين ميزات القيادة الذاتية الكاملة” هذا ما قاله المدير التنفيذي البالغ من العمر 46 عاما ردا على تغريدة تسلط الضوء على القضايا مع نظام Autopilot الحالي.

لا يعني ظهور ميزات “القيادة الذاتية الكاملة” أن سيارات تسلا ستوفر تجربة قيادة ذاتية كاملة. تجدر الإشارة هنا إلى أن برنامج Autopilot المحسّن “Autopilot 2.0” متوفر لسيارات الشركة تحت حزمة 5،000 دولار أمريكي . لدى Tesla أيضاً حزمة إضافية بقيمة 3000 دولار أمريكي لتمكين “القدرة الكاملة على القيادة الذاتية”، ويلاحظ موقع Electrek أن هذا ما سيحدث في نهاية المطاف مع تحديث الإصدار 9.0. ومع ذلك، تعتمد الوظيفة المتاحة حاليًا على “المصادقة الشاملة على البرامج والموافقة التنظيمية” التي تختلف على أساس الاختصاص.

بعد كل ذلك، يبدو أن إصدار البرنامج الجديد يهدف إلى تحسين وضع Autopilot المحسّن الموجود الذي أدى إلى بعض الأعطال الكبرى في الماضي. أحد الحوادث المميتة التي وقعت على الطريق السريع 101 بالقرب من ماونتن فيو، حيث جلب هذا الحادث المميت قيود نظام Autopilot إلى دائرة الأضواء. كما أثار تساؤلات حول نظام شبه مستقل متوفر على سيارات تسلا منذ إطلاق Mode S في أكتوبر 2014.

أكمل القراءة

عالم السيارات

هيئة سلامة النقل الأمريكية: سيارة Tesla Model X تتحطم في حادثٍ خطير بسبب نظام القيادة الآلي

تم النشر

في

بواسطة

قال محققون اتحاديون يوم الخميس إن سيارة تسلا التي تعمل على “القيادة الآلية” ارتطمت بحاجز أمان على الطرق السريعة في مارس و لم تحاول السيارة تغيير المسار، إضافةً إلى عدم استخدام المكابح، و في الواقع أنها زادت السرعة بشكل كبير خلال 3 ثوان قبل حصول الاصطدام.

السيارة انتقلت من 62 ميلا في الساعة إلى 70.8 ميلا في الساعة، ثم ضربت الحاجز على الطريق السريع في كاليفورنيا مع هذه القوة التي مزقت واجهة السيارة، وفقا لمجلس سلامة النقل الوطني. وقال المحققون ان يدي السائق لم يكونا على المقود في الست ثوان قبل الاصطدام.

تم سحب والتر هوانج (38 عاما) الذي كان يرتدي حزام الأمان الخاص به في سيارة تسلا الزرقاء من قبل المارة قبل أن تندلع النيران في السيارة. توفي في المستشفى.

تقول تسلا إنه “من الواضح للغاية أن نظام المرشد الآلي “القيادة الآلية” يتطلب من السائق أن يكون في حالة تأهب وأن يبقي يديه على عجلة القيادة”.

يضيف التقرير الأولي لـ NTSB حول التحطم إلى الأسئلة التي أثيرت حول سلامة تكنولوجيا “Autopilot” الخاصة بتسلا. إنه ليس نظامًا بدون سائق، ولكن غالبًا ما يتم التعامل معه كخيار لضبط السرعة التلقائية من قبل السائقين.

لم يعلق المسؤولون التنفيذيون في Telsa الذين تم احتجازهم لمواجهة مع هيئة سلامة النقل الأمريكية “NTSB” والتي تركتهم خارج التحقيق الفيدرالي على الفور على النتائج، بدلًا من ذلك أشاروا إلى مشاركة مدونة في شهر مارس تشير إلى فوائد السلامة الخاصة بتكنولوجيا القيادة الآلية الخاصة يالشركة.

وفي بيان سابق، قالت الشركة: “كان للسائق حوالي خمس ثوانٍ و 150 متر مجالاً دون عوائق، ولكن سجلات المركبات تُظهر أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء”.

لم يقدم المحققون الفيدراليون سببًا محتملاً للتحطم، وما زال التحقيق جاياً. لكن NTSB قالت أن هوانغ كان يعتمد على ميزات المساعدة المتقدمة للسائق في نظام Autopilot في وقت الحادث: “التحكم بالقيادة مع التحكم بالسرعة”، ويهدف هذا النظام إلى الحفاظ على السيارة على مسافة آمنة من السيارات الأخرى، و “المساعدة على السير الآمن تلقائياً، “والذي يهدف إلى المساعدة في توجيه السيارة بأمان على الطريق السريع.

وقال المحققون إن نظام القيادة الآلية كان قيد الاستخدام بشكل مستمر خلال الـ18 دقيقة الماضية و 55 ثانية قبل وقوع الحادث، حيث قدمت السيارة على “إنذارين مرئيين وتنبهًا صوتيًا واحدًا” لكي يضع هوانغ يده على عجلة القيادة، وفقًا لـ NTSB.

ووفقا للتقرير، “تم إجراء هذه التنبيهات قبل 15 دقيقة من التحطم” و من غير الواضح سبب عدم استمرار التنبيهات.

في اللحظة التي سبقت الحادث، تم الكشف عن يدي هوانغ على عجلة القيادة ثلاث مرات منفصلة، مجموعها 34 ثانية. ولكن لم يتم اكتشافها على عجلة القيادة خلال آخر 6 ثوان، حسب ما قالته هيئة سلامة النقل الأمريكية “NTSB”.

وقد حذر خبراء في السلوك البشري وسلامة السيارات من مخاطر أن يصبح السائقون أكثر اعتمادا على الميزات شبه الآلية. وقد دفع ذلك بعض مطوري التكنولوجيا إلى التركيز على التكنولوجيا الخالية من التدخل البشري تمامًا، والتي لا تتطلب أي شيء من الركاب. دافعت تسلا عن نهجها التكراري، مجادلة بأن ميزاتها بالاشتراك مع البشر اليقظين، توفر بالفعل سيارات أكثر أمانًا.

تفاصيل حادث سيارة Tesla Model X

وفي تفاصيل حادث تلسا، على الطريق السريع 101 المتجه جنوباً إلى الولايات المتحدة في 23 مارس/آذار، كان هوانغ يسافر في الممر الثاني من اليسار، وهو طريق مزدحم بالسيارات. وفقاً لهيئة سلامة النقل الأمريكية، فإنه قبل ثماني ثوان من التحطم، “كان سيارة تسلا تتبع سيارة أخرى بسرعة نحو 65 ميلا في الساعة،” الحد الأقصى للسرعة، وفقا لـ NTSB.

في 7 ثوان، بدأت سيارة تسلا، التي كانت لا تزال تتبع سيارة أخرى، “حركة توجيهية يسارية”. عند هذه النقطة، دخلت إلى “منطقة الحذر” بين ممر السير الرئيسي وممر الخروج.

في 4 ثوانٍ قبل وقوع الحادث، لم تعد “تسلا” تتبع سيارة أخرى، وخلال 3 ثوان، ازدادت سرعة السيارة إلى ما يقرب من 71 ميلا في الساعة، ثم اصطدمت في جهاز سلامة يسمى “المخفف”، والذي من المفترض أن تكون بمثابة “وسادة ذكية” وتقلل من حدة تأثيرات الاصطدام عالية السرعة. ولكن تم تحطيم جهاز الأمان هذا قبل 11 يومًا من قبل سيارة تويوتا بريوس.

وقالت تسلا في وقت سابق إن “سبب هذا الانهيار الذي كان شديدًا، والذي لم يحصل من قبل مع سيارة Tesla Model X، هو حاجز الأمان على الطرق السريعة، والمصمم للحد من تأثيرات الاصطدام السريع، حيث كان معطلاً في حادث سابق دون استبداله.

في أبريل، حصلت العديد من الصدامات في التحقيق، حيث تم إخراج شركة تسلا من التحقيق، بسبب اعتراض هيئة سلامة النقل الأمريكية على تصريحات صانعة السيارات الكهربائية، في حين اتهمت شركة تسلا الهيئة بأنها تحاول اخفاء الحقيقة وتدلي بمعلومات غير كاملة.

في واحدة من التصريحات المتنازع عليها، قالت تسلا حدث “الحادث في يوم صاف مع عدة مئات من الأقدام من وضوح الرؤية إلى الأمام، وهو ما يعني أن السبب الوحيد لهذا الحادث هو عدم انتباه السيد هوانغ للطريق، على الرغم من أن السيارة قامت بعدة تحذيرات متعددة من أجل أن ينتبه السائق”.

وقالت الشركة إنها تتعاطف مع عائلة الفقيد، لكن الانطباع الخاطئ بأن نظام Autopilot الخاص بالشركة غير آمن، سيسبب الضرر للآخرين على الطريق.

أكمل القراءة

عالم السيارات

شركة وايمو لسيارات القيادة الذاتية تعرض مقطع فيديو يؤكد سبب حادث سيارتها الذاتية

تم النشر

في

بواسطة

تحققت شرطة إحدى ضواحي فينكس يوم أمس السبت من حادث تصادم سيارة ذاتية القيادة مملوكة من قبل شركة وايمو “Waymo” المملوكة من قبل شركة جوجل، وقالت شرطة تشاندلر إن الحادث وقع بعد ظهر الجمعة عندما انحرفت سيارة سيدان من طراز هوندا لتجنب الاصطدام بسيارة أخرى، حيث تعدت سيارة هوندا خط منتصف الطريق الريع و اصطدمت بالسيارة ذاتية القيادة المملوكة من قبل وايمو.

وأضافت الشرطة إن سيارة وايمو كانت في وضع القيادة الذاتية المستقرة، لكن كان هناك شخص يجلس في المقعد الامامي مكان السائق بالضبط و أصيب بجروح طفيفة.

والتزامن مع الحادث، قالت شركة وايمو في بيان لها: “إن مهمتها هي جعل الطرق أكثر أمانًا، وعمل فريقها المستمر على تقنيات القيادة الذاتية، عازم على جعل السفر بسيارات القيادة الذاتية أكثر أماناً، وأضافت أنها قلقة بشأن سائق الاختبار الذي أصيب بجروح طفيفة و تتمنى له الشفاء العاجل

وتجد الإشارة إلى وفاة إحدى المشاة في ضاحية تيمبي في فينيكس في مارس/آذار بعد أن صدمتها سيارة أوبر ذاتية القيادة. كان الموت الأول الذي ينطوي على سيارة مستقلة تماما.

هذا وقد قامت شركة وايمو بنشر مقطع فيديو توضح فيه كيفية حصول الحادث، مؤكدةً أن سبب الحادث هو السيارة التي انحرفت عن طريقها و اصطدمت بالسيارة ذاتية القيادة المملوكة لها.

أكمل القراءة

الأكثر شعبية

x

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة عبر الإنترنت. بموافقتك على قبول استخدام ملفات تعريف الارتباط وفقًا لسياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.